Subscribe Twitter

2009/09/02

الحقيقه وراء هذه الإعلانات


إنتشرت إعلانات فى الفترة الأخيره تتحدث عن التوفير فى المياة والكهرباء ( إحسبها صح تعيشها صح ) وودت اليوم أن نتناقش سويا فى هذا الموضوع............. الإعلانات تتحدث عن التوفير فى المياه والتوفير فى الكهرباء ومن المعروف ان المياه فى مصر مرتبطه بالكهرباء فمثلا فى أوقات كثيره قد تنقطع الكهرباء والمياه معا فى نفس الوقت وهذا بسبب ( السد العالى ) الذى يوفر لنا المياه والكهرباء وكان بناؤه مانعا لغرق العديد من القرى المصريه أثناء فيضان النيل معلومه أخرى : متابعى برنامج الطبعه الأولى لمقدمه المتميز أحمد المسلمانى قد يعرفونها .. فقد تحدث المسلمانى عن محاولات إسرائيليه لمنع مصر من خير مياه النيل وذلك عن طريق : زيارات متتابعه ومريبه لدول حوض النيل إحباط مشروع بين مصر والسودان كان سيزيد حصة مصر فى مياه النيل( اللعب فى دماغ بعض الدول ) بخصوص حصة مصر من مياه النيل ( فمن المعروف أن مصر أكبر دوله من حيث السكان وهناك إتفاقيه بين دول حوض النيل أن لمصر النصيب الأكبر فى حصة المياه - وذلك على الرغم من وجود قرى وعشوائيات لم تعرف المياه حتى الأن - جاءت إسرائيل لتستكثر هذه النسبه علينا وتطالب بتقليلها وللعلم تم مهاجمة المسلمانى عن هذه الحلقه ووصفوه بالمتشائم و( الهوال ) للأحداث . ولن اخفى عليكم كنت اظن فى البدايه ان الامر مجرد ألعاب حقيره مثل تهديدها الساذج بضرب السد العالى وإستفتائها المزعوم حول رغبة الإسرائليين فى إسترداد سيناء مره أخرى ( ده على اساس انها بتاعتهم اصلا ؟؟؟؟؟ ) ولكن اصابنى القلق بعد هذه الاعلانات التى تطالب بالتوفير فى المياه والكهرباء ... ولكن على اية حال فالتوفير هام وضرورى ويجب ان يكون فى حياتنا ككل وليس فى الماء والطاقه فقط
وشكرا للقراءه وأسفه للإطاله

0 قول رأيك فى اللى قريته: